مفاجآت ومعلومات لم تعرفها عن أكلات شم النسيم

-

شم النسيم هو أحد المناسبات التي يحتفل فيها في فصل الربيع حيث يعتبر عطلة رسمية وهو اليوم التالي من رأس السنة القبطية ،وعيد القيامة المجيد، ولابد من الاشارة الا انه احد اعياد القدماء المصريين في عهد الفراعنة وعادة ما يتم الاحتفال فيه بتلوين البيض وزيارة المنتزهات ،واكل الرنجة والفسيخ

يحتفل المصريون بعيد "شم النسيم" من خلال مهرجان شعبي ،تشترك فيه طوائف الشعب المختلفة ، فيخرج الناس الى الحدائق والحقول والمنتزهات ويرتبط الاحتفال بشم النسيم بمجموعة اطعمة تقليدية خاصة تتعلق بالعادات والتقاليد والتي انتقلت من المصريين القدماء عبر العصور لتفرض نفسها على أعياد الربيع في أنحاء العالم القديم والحديث حيث تشمل قائمة الأطعمة المميزة لمائدة شم النسيم :"البيض ، الفسيخ ،الرنجة ،البص ، وهي أطعمة مصرية كان لها معنى ومدلول عند المصريين القدماء

الفسيخ .. رمز الخير والرزق

الفسيخ والأسماك المملحة ظهرت من بين الأطعمة التقليدية في الاحتفال بالعيد في عهد الاسرة الخامسة مع بدء الاهتمام بتقديس النيل ، وقد أظهر المصريون القدماء صناعة الفسيخ واعتبره رمزا للخير والرزق وتناوله في تلك المناسبة يعبر عن البهجة المصاحبة لموسم الحصاد

البصل .. يطرد الأرواح الشريرة

ظهر البصل ضمن أطعمة العيد التقليدية أيام الأسرة السادسة و ارتبط عندهم بإرادة الحياة وقهر الموت والتغلب على المرض وارتبط ظهوره برواية وردت في احدى برديات أساطير منف القديمة التي تروى إن أحد ملوك الفراعنة كان له طفل وحيد أصيب بمرض غامض أقعده عن الحركة لعدة سنوات وعجز الأطباء والكهنة في معبد منف في علاجه ، ولجأ الفرعون الي الكاهن الأكبر لمعبد "اون" معبد إله الشمس والذي أرجع سبب مرض الابن الى سيطرة الأرواح الشريرة عليه وأمر بوضع ثمرة ناضجة من البصل تحت رأس الأمير بعد إن قرأ عليها تعاويذ ،، كما علق ع السرير وابواب الغرف بالقصر اعواد البصل الاخضر لطرد الأرواح الشريرة وعند شروق الشمس قام بشق ثمرة البصل و وضع عصيرها في أنف الأمير الذي شفي تدريجيا من مرضة ومنذ تلك الوقت اعتبره الفراعنة من النباتات المقدسة

الخس والملانة.. يعلنان حلول الربيع

يعد الخس من النباتات المفضلة التي تعلن عن حلول الربيع باكتمال نموها وعرف ابتداء من الأسرة الرابعة حيث ظهرت صوره في سلال القرابين ب ورقة الأخضر الطويل ،، وكان يسمي بالهيروغليفية "عب" واعتبره المصريين القدماء من النباتات المقدسة اما نبات الملانه "الحمص الاخضر " فقد جعلوه من نضوجه اشارة إلى مقدم الربيع

البيض الملون .. خلق الحياة من الجماد

كان القدماء المصريين ينقشون عليه الدعوات والامنيات بألوان مستخلصة من الطبيعة و يجمعونه في سلال من زعف النخيل الأخضر ويتركونه في شرفات المنازل أو يتم تعليقها على فروع الأشجار بالحدائق ، ل تحظي ببركات نور الإله عند شروقه فيتحقق دعواتهم ، وقد تطورت هذه النقوش فيما بعد لتصبح لونا من الزخرفة الجميلة والتلوين البديع للبيض

Latest Articles

40 per cent of Egypt’s Population Under Age of 18

New findings released by Egypt's Central Agency for Public Mobilisation and Statistics shed light on the scale of the country's youth bulge and the continuing prevalence of underage marriage.

Read More

Ziad Rahbany and Souad Massi to Perform in Egypt

This November, Egyptians will get the chance to see Souad Massi and Ziad Rahbany perform across a number of venues in Cairo.

Read More

"The Angel" Reviewed: Missed opportunity in overly sentimental spy-thriller

Much controversy surrounded the release of The Angel on Netflix back in September. Safe to say that most, if not all, the controversy came from within Egypt.

Read More

Spotify Finally Arrives in Egypt

On the 14th of November 2018, the world’s biggest and most popular music streaming service, Spotify, finally launched across the Middle East and North Africa.

Read More

همس النجوم: مجموعة قصصية لنجيب محفوظ تنشر لأول مرة

أعلنت دار الساقى لنشر انها هتنشر مجموعة قصصية للأديب الراحل نجيب محفوظ لأول مرة تحت عنوان "همس النجوم" و دة بعد ما وجد الكاتب محمد شعير القصص بخط ايد محفوظ خلال رحلة بحثه فى أوراق مهمة.

Read More

Page 1 of 163